Category Archives: فضفضة

أطلق يديّا

لا أعرف ما الذي يدفعني للكتابة الآن ..

أشعر أن بداخلي كم هائل من الحديث يريد الخروج كتابيًا !

المشكلة أنني لا أستطيع كتابة كل ما أشعر به ..

وأطلق العنان لـ ” أصابعي ” أن تفضح ما بداخلي ..

حتى لو كنت أكتب باسم مستعار ..

وحتى مع عدم وجود قرّاء .. كما هي حالي الآن !

فأنا لم أخبر أحدًا بعودة المدونة ..

لأني أريد الكتابة لنفسي ولا يهمني أن يقرأها آخرون ..

ومع ذلك .. نفسي تراقبني وأخاف أن أفضحني أمامها .


Puzzle

:

puzzle

الـ puzzle لعبة مؤلفة من مجموعة قطع تختلف كل قطعة منها عن الأخرى إما باللون أو الشكل أو اللون والشكل معاً .. وعند ترتيبها بطريقة صحيحة تتشكل لدينا صورة واضحة لشيء ما ..

من هذه اللعبة ندرك أن الاختلاف لا يكون عيباً أبداً إذا ما وظّف بطريقة صحيحة .. بل قد يكون ” ميزة ” .. لأن القطع المتشابهة وإن تراكبت مملة ولن نخرج منها بشيء مميز ..

puzzle2

:

كلنا يعلم أن المجتمعات تتكون من أفراد .. وكل فرد يختلف عن الآخر بشكله , لونه , طريقة تفكيره , توجهاته , معتقداته وما إلى ذلك .. .. أعتقد أن نجاح المجتمع يتمثل بـ(انسجام) أفراده مع بعضهم لا بتشابههم ..! وإذا تحقق الانسجام ستنتج صورة واضحة يهدف الجميع لبنائها ورسمها ..

:

السؤال :

– إذا ذكرت المملكة العربية السعودية ما هي أول صورة تخطر في بالك / بالهم ؟
– ما هي الصورة التي كونّاها نحن كمجتمع ( مسلم / سعودي ) ..؟
– صورتنا مشوهه ..؟ أم أن ليس هناك معالم لأي صورة ؟
– من يحمل مسؤولية وضعها .. ” وترتيبنا ” لنشكلها ؟
– هل ما ينقصنا فقط الصورة ( الهدف ) .. أم الصورة و ( اللاعب الماهر ) ؟


ما العمل .. ؟

الفكرة في الرأس كالجنين في بطن أمه .. تكون صغيرة ثم تكبر وتكبر إلى أن يحين وقت ولادتها فتخرج اختراعاً أو رسمة أو منتج أو .. أو أو …… !

بعض الأفكار تموت قبل خروجها .. وبعضها تخرج قبل أن تكتمل .. وبعضها تكون مزعجة فتخرج قبل أوانها !! .. وبعضها تبدو كبيرة وهي داخل الرأس وما إن تخرج نجدها صغيرة جداً وليست ذات قيمة !

كل أفكاري في هذه الفترة من النوع الأول والأخير !! .. رأسي ممتلئ بالأفكار كثير منها بثر كما في التدوينة السابقة .. وبعضها أشعر بها كبيرة وذات فائدة فتبدأ بركل المخ معلنة وقت خروجها فأقوم فوراً بتجهيز الوورد ( غرفة العمليات :mrgreen: ) لاستقبال الفكرة لكن .. !! وش هاللي طلع 😐 .. !! سخافة أفكار لا تستحق النشر .. كلمات قليلة جدا .. !ً أين التي كان تدور في رأسي وتثقله ؟!! كلمة .. كلمتان ثم أغلق الوورد مرة أخرى .. !! والوفيات بالكوم .. ! ولا أعرف السبب .. لياقتي في انحدار ..

تحديث :

بعد التفكير بالأسباب طلع لي حل أتوقع إنه بفيدني ويخليني أكتب ! ما راح أقول وشو لأنه ناتج من سبب ما أظن غيري يعاني منه ! ..


من جديد

اللهم إنّي أسألك خير المولج وخير المخرج .. بسم الله ولجنا وبسم الله خرجنا وعلى الله ربنا توكلنا ( دعاء دخول المنزل ) ..

عودة للكتابة هنا بعد انقطاع .. كنت على خلاف مع مدونتي فتركتها ولم تعتذر لي .. انتظرت و ” طنشتني ” وانتظرت … !! فعدت من جديد أقبّل رأسها كي تسمح لي بالكتابة على جدرانها !! كنت حقيقة أود العودة بمدونة ( ملك ) بدلاً من السكن ( بلاش ) .. .. فقد أثّرت كلمات أحد الأخوة عندما وصف أصحاب المدونات المجانية بـ( مدونين ساكنين ببلاش ) لا أذكر الصيغة بالضبط ولا قائلها .. المهم هو أن عزّة النفس بدأت تتحرك وتشن حملات تقليب المخ للتغيير والتميّز والاعتماد على النفس وتشويه صورة المدونين ( العالات ) وتزيين http://www.nouf-s.com في عيني مما سبب توتراً في العلاقات بيني وبين هذه المدونة .. الحاصل أنني تراجعت عن قراري لأسباب ( خفيّة ) !!

الكثير من الأحداث جرت في الـ4 أشهر الماضية أغلبها مفجع ومحزن لكن الحمدلله على ما أعطى وله الحمد على ما قضى .. في هذه الفترة الوجيزة تعلّمت الكثير من الدروس وأشعر أنني بتّ أعرف خالقي أكثر .. الحمدلله .. من أجمل المشاعر وألذّها أن تستشعر رحمة الله تعالى وكرمه في أقسى الظروف .. !

لدي الكثير لأقوله .. فقط أتمنى أن أجد طريقة لسرده ..

لي معكم لقاء قريب إن شاء الله 🙂 ..


عودة .. لأجل غزّة ( فقط )

الحكّام العرب ..

مممم .. ألا تخجلون ؟!

عجيبة قدرتكم على الحديث .. والحديث .. مممم والكلام !

الحقيقة يُخشى على اليهود والعالم من الموت ( ضحكاً ) !!

وعلينا من الموت ( قهراً ) !!

.

القنوات الفضائية ..

إذا كان هذا ما يظهر على شاشتك أمام أعين العالم .. فكيف للعالم أن يتعاطف معنا ؟

يُتوفّى رئيس دولة عربية .. فتلتزم القنوات الحداد عليه ثلاثة أيام !

يُقتل مئات المسلمين في غزّة خلال يومين .. .. .. أصحاب القنوات نيام !

.

لا يوجد على الخارطة ما يُسمّى بإسرائيل ..

توجد أرض اسمها فلسطين .. احتلّ اليهود جزء منها وهذا الجزء يسمّى ( فلسطين المحتلّة )

ألا يمكنكم الإلتزام بهذا الإسم يا مسلمين ؟

يمكننا ممارسة الحرب النفسية عليهم من خلال هذه التسمية ..

في الصحف والتلفزيون والإذاعات في كل مكان ..

أرجوكم .. فلنفعلها وننشرها ( فلسطين المحتلّة ) أرضنا .. أرض المسلمين ..

فهل من مجيب ؟؟

.

d984d98ad981d986d98a

وأنتِ .. تحتاجين بعد جزمة على وجهك بس جزمة ( بكعب ) وتصيب !

.

حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلّت وهو رب العرش العظيم ..


تفّ من بؤك ” لحمته ” !

في البداية كل عام وانتم بخير وعيدكم مبارك ” متأخرة ” ..

الله يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال ..

و .. ” ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهّاب ” ..

.

ابدأ في الموضوع 🙂 ؟؟ ..

.

يقال أن لحوم العلماء مسمومة ..

فهل لديكم شكّ في ذلك ؟ ..

نعم لحوم العلماء مسمومة ..

و” لحمة ” كل مسلم مسمومة ..

يقول تعالى : ” ولا يغتب بعضكم بعضاً أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتاً فكرهتموه ” ..

لحم الميتة ” مسموم ” .. إذن .. .. ؟؟

يقول عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم : ” كفى بالمرء إثماً أن يحدّث بكل ما سمع ” ..

إذن .. ليس كل ما يسمع يقال أو ( يكتب ) !

سئمت كثرة ما كتب عن الفتاوى التي خرجت علينا مؤخراً !

وسئمت كثرة ما قيل عنها ! .. وليت من تحدثوا عنها متدينين أو ذوي علم !!

استغرب كون الكاتب – مدّون كان أو غيره – يتحدث عن الأخلاقيات والقيم الإسلامية ويغفل عن أن ما يقوم به من ( استهزاء ) برجال الدين ” محرّم ” .. هو بشر قبل أن يكون ( شيخ ) ! .. ألا يعد الحديث عنهم بتلك الصور ” غيبه ” ؟!

أن تكتب موضوعاً عن (( أي شخص كان )) بهدف الاستهتار والسخرية وتفتح المجال لكي يتفاعل معك آخرون ويزيدون الطين بلّه ( لا يعتبر من الحرية مطلقاً ) , حتى وإن كان هدفك تسليط الضوء على مشكلة وحلّها فهناك أكثر من طريقة يمكنك أن تطرح موضوعك بها ! ..

هل سمعتم يوماً قصة عن النبي محمد عليه الصلاة والسلام يستخدم بها أسلوب التهكّم لحل مشكلة ما ؟

( أريد إجابة فانا لم اسمع أو اقرأ .. إن كان لديكم قصة عنه عليه الصلاة والسلام دلّوني من فضلكم )

أفهم أن تكون هناك غيره على الإسلام وتعاليمه وأحكامه و ( صورته أمام الغير ) .. لكن هذا لا يعني أن نثير الفتن بيننا !! .. ثمّ إن نواياهم الظاهرة بتلك الفتاوى أنها لوجه الله .. .. فلا تقسوا عليهم وتفرحوا أعداء الإسلام !

.

سألتفت إلى فضيلة المشايخ ..

رجاءاً لا تتحدثوا قبل أن تفكرّوا بجميع جوانب الحياة .. .. ! لا تصدروا أي فتوى قبل أن تفهموا القضية وتعيشوها وليس لمجرد سماع حديث بعض الناس عنها !

يقول الحبيب صلى الله عليه وسلّم : ” إنما بعثتم ميسرين ولم تبعثوا معسرين ” ..

و يقول الإمام مالك : ” إن الفقيه هو الذي يبيح للناس بدليل , أما التحريم ( فالكل يحسنه ) “

اعلموا أن حديثكم أنتم بالذات لا يمثلكم وحدكم .. بل يمثل دين كامل !!

تأملّوا معي هذه القصّة للإمام مالك مع معلمه ابن هرمز ..

– بعد مرور أعوام أصبح ابن هرمز عندما يسأله أحد ( لا يجيب ) ما عدا مالك , وأصبح يقصر علمه على مالك فقط .. فلّما سئل عن سبب ذلك قال : ” أما انا اليوم فقد ضعف بدني وأخشى أن يكون ضعف عقلي مثل بدني .. فأما ( أنتم ) تسألونني فإذا أجبتكم ( قبلتم ما أقول ) , أما مالك فلا يسمع مني فإن استوعبه وعقله قبله وإلا تركه فهو أفضل عندي ” ..

ما يستفاد 😉 ؟؟


قصة :)

مممم .. ثاني قصة أتابعها على الإنترنت ..

هي قصص من نسج خيالي .. لكن أحداثها تجري أمامي !

أبطالها مدونون .. أبطال حقيقيون ..

القصة الأولى .. أحسب أنها انتهت !

لكن الثانية .. أراها تتطور كل يوم .. .. انا مستمتعة 🙂 ..

أتمنى لو استطعت أن أدلكم عليها .. أن تتابعوها معي !

لكن أخشى أن ” أحرجهم ” .. .. .. !

اتمنى أن تنتهي القصة نهاية سعيدة عفواً أقصد سليمة ..

:

– أعرف ما تدرون وش الطبخة !!

بس حبيت أدّون اللي في بالي 😉 ..