Category Archives: شكر

محمد بازيد

محمد بازيد في التاسعة إلا ربع

” مبدع – خفيف دم – راقي – ويجيبها في العظم “

من حقك عليّ كمتابعة أن أخصص لبرنامجك مساحة في مدونتي ..

شكرًا جزيلًا لك .. وشكرًا لكل من يعمل معك ..

واصلوا وبالتوفيق ..

.

يا رب يوصلك شكري :mrgreen:

 

Advertisements

نقطة على السطر

:

وها قد أكملتِ العام يا مدونتي !

لم أكن أتوقع أن يحول الحول عليها !

بكل صدق لم أتخيّل أن أستمر في التدوين طول هذه الفترة !

عام من الفضفضة .. عام من المتعة .. عام من التنفيس .. عام من الثرثرة !

يعلم بعضكم أن هذه المدوّنة لم تُنشأ إلا للتنفيس ..

وشهد بعضكم تخبطي في بدايتها ..!

لكنها استمرت .. أيام تلتها أيام دون أن أشعر بها ..

استفدت من هذا المكان كثيراً .. كما لحقني منه القليل من الضرر !!

لحظات مرّت كنت أشعر بها بالرضا مما أقدم ..

ولحظات أخرى أقول لنفسي : ( وش لك بالتدوين ؟!! ) ..

ربما كان سبب تلك المشاعر السلبية ..

هو إحساسي بمسؤولية التدوين .. وبأنني يجب أن أُفيد .. !

أغلب تدويناتي كانت تحكي عنّي وعنّي فقط !

ممم لكن ألا تتفقون معي بأن تجارب الآخرين مفيدة بشكل أو بآخر ؟..

ما علينا ..

استمتعت كثيراً خلال هذه السنة .. وتعرفت على العديد من المدونات والمدونين ..

لا أخفيكم بأنني أعتبر نفسي زائرة وصديقة للمدونات أكثر من كوني مدونة !

لا زال هناك ارتباط بيني وبين بعض المدونات أقوى من ارتباطي بمدونتي ..

متابعتكم لي وتشجيع بعضكم هو سبب استمراري ..

أشكر كل من مر من هنا ..

أشكر كل من أضاع دقائق من وقته لقراءة موضوع أو الرد عليه 🙂 ..

اكتمل العام ولزم وضع ( نقطة على السطر ) ..

سأتوقف قليلاً حتى أتمكن من البدء بسطر جديد ..


تعلمتُ منكِ

:

قالت لي بأنها تعلّمت الكثير مني !..

تلك كانت المرة الثانية التي تخبرني بهذا الأمر !..

لا أعلم حقيقة ما الذي تعلمته ..

لا أعلم ما الذي فعلته أو قلته حتى تشعر تجاهي بالامتنان !..

انا لست هنا لأمتدح نفسي , بل لأثني عليها ( هي ) من استطاعت أن تتعلم منّي ومن غيري ..

قبل مدّة قرأت جملة تقول :

كل شخص تلتقيه يَعلم أمراً تجهله , فكن عازماً على التّعلم منه والاستفادة من خبرته

أعجبتني الجملة كثيراً .. وتأملتها طويلاً .. لكنني لم استخدمها للأسف !

كم هو جميل أن نتعلّم من كل شخص نقابله ..

أن نفكّر في المواقف ونستخرج منها ما يفيدنا ..

أحب في ( هي ) صفة التأمل والتي أعتقد أنها اكتسبت بها شخصيتها المميزة ( النقية ) ..

سأحاول أن أكون مثلهـــا ..

شكراً لكِ صديقتي 😉 ..

:

خارج الموضوع :

أشعر أن الكلمات تهرب مني ! لا أستطيع كتابة موضوع ( طويل ) .. هل للسن دوره 😐 ؟؟


هل يكفي الشكر ؟

:

أسمـــــــاء .. .. شكراً لكِ بحجم الكون , شكراً لكِ من أعماق قلبي , شكراً لسؤالك .. شكراً على النصيحة .. شكراً على كلماتكِ الطيبة .. رسالتكِ الأخيرة كانت بمثابة ” هزه ” بالرغم من معرفتي مسبقاً ببعض أسباب ما كنت فيه .. إلا أنني كنت بحاجة إلى تأكيد ودفع نحو استيعاب حقيقة حالتي ..

أسمـــــــاء .. .. أتمنى فعلاً أن أعرفكِ أكثر , كلماتك لي والتي فعلاً لا أستحقها منكِ .. سواء كانت تعليقاً هنا في المدونة أو رسالة عبر الإيميل .. كانت دائماً ما تسعدني وتدخل السرور إلى قلبي ..

أسمــــــــاء .. أتمنى أن أرى مدونتك قريباً .. ليس لإعجابي بالتدوين والمدونين .. بل لإيماني بأنك تملكين مالا يملكه الكثير منّا .. ولرغبتي في قراءة أفكارك والتواصل معكِ أكثر 🙂 ..

في نظري .. إن من أفضل ما قدم لي الإنترنت هو معرفتي بأناس يحملون مثل قلبك .. وهم قلّة حقيقة .. لكن بعضهم احتل مكاناً في قلبي أكبر من أناس أقابلهم كل يوم !

:

شكراً هند 🙂 ..

شكراً شدا 🙂 ..

أحوووووبكم والله ..