Category Archives: رمضانيات

تعرّف على أحبّ الخلق إليك أكثر (10)

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال :

كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه برد نجراني غليظ الحاشية

فأدركه أعرابي فجبذ بردائه جبذة شديدة , قال أنس :

فنظرت إلى صفحة عاتق النبي صلى الله عليه وسلم وقد أثرت فيها حاشية الرداء من شدة جبذته !

ثم قال : يا محمد مر لي من مال الله الذي عندك ..!

فالتفت إليه صلى الله عليه وسلّم فضحك ثم أمر له بعطاء ..

رواه البخاري ..


تعرّف على أحبّ الخلق إليك أكثر (9)

عن أنس رضي الله عنه قال :

خدمتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم عشرَ سنين ..

فما سبّضني قط ، ولا ضربني ضربةً , ولا انتهزني , ولا عبَس في وجهي ,

ولا أمرني بأمر فتوانيتُ فيه فعاتبني عليه ..

فإن عاتبني أحدٌ من أهله قال : ” دَعوه ، فلو قُدَِر شيء كان ” ..

رواه أحمد في المسند

:

– من كتاب الوفا بأحوال المصطفى / ابن الجوزي


تعرّف على أحبّ الخلق إليك أكثر (8)

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :

قيل يارسول الله .. ادعُ الله على المشركين !

قال : “ إني لم أُبْعث لعَّاناً وإنما بُعثتِ رحمةً ” ..

رواه مسلم وابن كثير في تفسيره


تعرّف على أحبّ الخلق إليك أكثر (7)

عن عائشة قالت :

ما رأيت رجلا أكثر استشارة للرجال من رسول الله صلى الله عليه وسلم ..

:

– من كتاب : الوفا بأحوال المصطفى / ابن الجوزي


تعرّف على أحبّ الخلق إليك أكثر (6)

:

عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال الحبيب صلـ الله عليه وسلم ـى :

” لا يُبلِّغني أحدٌ منكم عن أحد من أصحابي شيئاً , فإني أحبُّ أن أخرج إليكم وأنا سليم الصَّدْر “

سنن الترمذي وأحمد في المسند ..

:


تعرّف على أحبّ الخلق إليك أكثر (5)

:

قال زيد بن أسلم عن أبيه قال : لما قامت سوقُ عكاظ انطلقت حليمةُ برسول الله صلى الله

عليه وسلم إلى عرَّاف من هُذيل يريه الناسُ صبيانهم ..

فلما نظر إليه صاح وقال : يا معشر هذيل ! يا معشر العرب ..

فاجتمع إليه الناس من أهل الموسم فقال : اقتلوا هذا الصبيَّ !!

وانسلت به حليمة ..

فجعل الناس يقولون أي صبي ؟

فيقول : هذا الصبي .. فلا يرون شيئاَ .. قد انطلقت به أمه .. فيقال له ما هو ؟

فيقول : رأيت غلاماً وآلهته ، ليقتلن أهل دينكم , وليكسرن آلهتكم , وليظهرن أمره عليكم ..

فطُلب بعُكاظ فلم يوجد ..

قال محمد بن عمرو : وجعل الشيخ الهذلي يصيح : يا هذيل ، وآلهته .. إن هذا لينتظر أمراً من السماء ..

وجعل يُغْري بالنبي صلـ الله عليه وسلم ـى ..

فلم ينشب أن وَلَه وذهب عقلهُ .. حتى مات كافراً ..

,

عن ابن عباس قال : خرجت حليمة تطلب النبي صلـ الله عليه وسلم ـى فوجدته مع أخته ..

فقالت : أبني ما هذا الحر الذي أنت فيه ؟! ..

فقالت أخته : يا أماه ما وجد أخي حرًّا .. رأيت غمامة تظل عليه ..

فإذا وقف وقفت .. وإذا سار سارت معه حتى انتهى إلى هذا الموضع ..

:

– من كتاب : الوفا بأحوال المصطفى / ابن الجوزي


تعرّف على أحبّ الخلق إليك أكثر (4)

قالت آمنة لما ضربها المخاض : فجعلت أنظر إلى النجوم تدلى حتى قلت لتقعنَّ عليَّ ..

فلما وضعتْه خرج منها نور أضاء له البيت والدار حتى جعلت لا ترى إلا نوراً ..

وقالت الشَّفَّاءُ (أم عبد الرحمن بن عوف) : لما ولدت آمنةُ محمداً صلـ الله عليه وسلم ـى

ووقع على يدي استهل صارخاً فسمعت قائلاً يقول : رحمك ربك ..

قالت الشفاء : فأضاء لي ما بين المشرق والمغرب حتى نظرت إلى بعض قصور الشام ..

:

– من كتاب : الوفا بأحوال المصطفى / ابن الجوزي