Category Archives: المدونه

ما العمل .. ؟

الفكرة في الرأس كالجنين في بطن أمه .. تكون صغيرة ثم تكبر وتكبر إلى أن يحين وقت ولادتها فتخرج اختراعاً أو رسمة أو منتج أو .. أو أو …… !

بعض الأفكار تموت قبل خروجها .. وبعضها تخرج قبل أن تكتمل .. وبعضها تكون مزعجة فتخرج قبل أوانها !! .. وبعضها تبدو كبيرة وهي داخل الرأس وما إن تخرج نجدها صغيرة جداً وليست ذات قيمة !

كل أفكاري في هذه الفترة من النوع الأول والأخير !! .. رأسي ممتلئ بالأفكار كثير منها بثر كما في التدوينة السابقة .. وبعضها أشعر بها كبيرة وذات فائدة فتبدأ بركل المخ معلنة وقت خروجها فأقوم فوراً بتجهيز الوورد ( غرفة العمليات :mrgreen: ) لاستقبال الفكرة لكن .. !! وش هاللي طلع 😐 .. !! سخافة أفكار لا تستحق النشر .. كلمات قليلة جدا .. !ً أين التي كان تدور في رأسي وتثقله ؟!! كلمة .. كلمتان ثم أغلق الوورد مرة أخرى .. !! والوفيات بالكوم .. ! ولا أعرف السبب .. لياقتي في انحدار ..

تحديث :

بعد التفكير بالأسباب طلع لي حل أتوقع إنه بفيدني ويخليني أكتب ! ما راح أقول وشو لأنه ناتج من سبب ما أظن غيري يعاني منه ! ..

Advertisements

من جديد

اللهم إنّي أسألك خير المولج وخير المخرج .. بسم الله ولجنا وبسم الله خرجنا وعلى الله ربنا توكلنا ( دعاء دخول المنزل ) ..

عودة للكتابة هنا بعد انقطاع .. كنت على خلاف مع مدونتي فتركتها ولم تعتذر لي .. انتظرت و ” طنشتني ” وانتظرت … !! فعدت من جديد أقبّل رأسها كي تسمح لي بالكتابة على جدرانها !! كنت حقيقة أود العودة بمدونة ( ملك ) بدلاً من السكن ( بلاش ) .. .. فقد أثّرت كلمات أحد الأخوة عندما وصف أصحاب المدونات المجانية بـ( مدونين ساكنين ببلاش ) لا أذكر الصيغة بالضبط ولا قائلها .. المهم هو أن عزّة النفس بدأت تتحرك وتشن حملات تقليب المخ للتغيير والتميّز والاعتماد على النفس وتشويه صورة المدونين ( العالات ) وتزيين http://www.nouf-s.com في عيني مما سبب توتراً في العلاقات بيني وبين هذه المدونة .. الحاصل أنني تراجعت عن قراري لأسباب ( خفيّة ) !!

الكثير من الأحداث جرت في الـ4 أشهر الماضية أغلبها مفجع ومحزن لكن الحمدلله على ما أعطى وله الحمد على ما قضى .. في هذه الفترة الوجيزة تعلّمت الكثير من الدروس وأشعر أنني بتّ أعرف خالقي أكثر .. الحمدلله .. من أجمل المشاعر وألذّها أن تستشعر رحمة الله تعالى وكرمه في أقسى الظروف .. !

لدي الكثير لأقوله .. فقط أتمنى أن أجد طريقة لسرده ..

لي معكم لقاء قريب إن شاء الله 🙂 ..


نقطة على السطر

:

وها قد أكملتِ العام يا مدونتي !

لم أكن أتوقع أن يحول الحول عليها !

بكل صدق لم أتخيّل أن أستمر في التدوين طول هذه الفترة !

عام من الفضفضة .. عام من المتعة .. عام من التنفيس .. عام من الثرثرة !

يعلم بعضكم أن هذه المدوّنة لم تُنشأ إلا للتنفيس ..

وشهد بعضكم تخبطي في بدايتها ..!

لكنها استمرت .. أيام تلتها أيام دون أن أشعر بها ..

استفدت من هذا المكان كثيراً .. كما لحقني منه القليل من الضرر !!

لحظات مرّت كنت أشعر بها بالرضا مما أقدم ..

ولحظات أخرى أقول لنفسي : ( وش لك بالتدوين ؟!! ) ..

ربما كان سبب تلك المشاعر السلبية ..

هو إحساسي بمسؤولية التدوين .. وبأنني يجب أن أُفيد .. !

أغلب تدويناتي كانت تحكي عنّي وعنّي فقط !

ممم لكن ألا تتفقون معي بأن تجارب الآخرين مفيدة بشكل أو بآخر ؟..

ما علينا ..

استمتعت كثيراً خلال هذه السنة .. وتعرفت على العديد من المدونات والمدونين ..

لا أخفيكم بأنني أعتبر نفسي زائرة وصديقة للمدونات أكثر من كوني مدونة !

لا زال هناك ارتباط بيني وبين بعض المدونات أقوى من ارتباطي بمدونتي ..

متابعتكم لي وتشجيع بعضكم هو سبب استمراري ..

أشكر كل من مر من هنا ..

أشكر كل من أضاع دقائق من وقته لقراءة موضوع أو الرد عليه 🙂 ..

اكتمل العام ولزم وضع ( نقطة على السطر ) ..

سأتوقف قليلاً حتى أتمكن من البدء بسطر جديد ..


صوَر

هل ما يُكتب يعكس شخصية كاتبه ؟

السؤال بصيغة أخرى .. هل تجد من تتحدث إليه وتحاوره وتعرفه جيّداً في كتاباته ؟

هل سبق وأن رسمت صورة لأحد من تقرأ لهم ..

وبعد مقابلته تفاجأت بالفارق الكبير بين الصورة الحقيقة والمرسومة في مخيلتك ؟

هل يوجد من تود مقابلته واكتشاف حقيقته ؟

هل يمكن أن نطلق على من تغيّرت شخصياتهم عن ما يكتبون ( المقنعين ) ؟

ولمن القناع ؟ .. هل يرتديه للقارئ أم لمن يعيشون معه ؟!!

:

سؤال آخر يريد أن يحشر نفسه هنا :

كيف ستكون ردّة فعلك اذا علمت أن هناك من قام ( بنسخ ) ما كتبته كتعريف عن نفسك في مدونتك ولصقه في صفحته التي تحكي عنه 😕 ؟!


!!

:


براءة ورعان Ô_ô !

:

عبدالله أو ( أبّودي ) ” دوبو ” أكمل العام الثاني من عمره , حضرتي عمّته – بالضبط أخت أبوه :mrgreen: – خال أبّودي ” دوبو ” تزوّج .. وأتت العروس لزيارة أهل زوجها – بالضبط خوال أبّودي :mrgreen: – أخبرتنا زوجة أخي – لولا الحياء كان قلت وش تقرب لأبّودي :mrgreen: – أن ذلك ” المفعوص ” لم يفارق العروس , ولم يترك البحلقة بها .. كما أنه قال عنها : ” هُرمَا هِلو ” .. 😐 الطفل أُعجب بعروس خاله 😐 .. .. لم تنتهي القصة بعد .. أثناء رواية أمه ” للسالفة ” التفت على ” الثغير ” وسألته : ” وين الحرمه الحلوه ؟؟ ” ( بشوف وش وراه ويمكن ناسي ) .. فأجابني : ” بِيت هوالي ” .. .. ما شاء الله لا قوّة إلا بالله .. !! .. ولك يأبشني طوله 😀 ..

قبل يومين .. كنت في غرفة الانتظار في إحدى المستوصفات , وكان هناك طفلان أحدهما قدرت عمره ( 7 سنوات ) والآخر ( أقل من 4 سنوات ) .. الصغير يتصفح مجلة وكان يتأمل صورة فتاة ويقول لأخيه : ” بوسَها .. بوسَها ” , لم يلحظ الصغير مراقبتي له .. بينما كان الكبير يضحك بخجل وينظر إليّ .. وهذاك ما سكت يمكن عشر مرات ” بوسَها .. بوسَها ” , لم يستمع الأخ لإغراءات الآخر ( أتوقع عشانه يدري إني أراقبهم ) .. عندما يأس الصغير سرق قبلة سريعة ” للصفحه 😕 ” .. وعندها التفت ليجدني أنظر إليه .. هههههههه ( طبعاً ساااح على الكنبه وصار وجهه ألوان من الحيا ) .. أطفال آخر زمن 😀 !

اللي عنده عيال يزوجهم من الحين .. الفتن منتشره الله لا يبلانا 😆 ..

:

:

( هُرمَا هِلو = حرمه حلو .. / .. بِيت هوالي = بيت خوالي )

( طفش مو ؟ .. على فكره هذي التدوينه رقم 50 )


مرحبا

انقضى شهر مارس وانقضت معه إجازتي , أقصد إجازتي التدوينيه 🙂 !

في كل مرّه كنت أريد التمتع بإجازة من التدوين , كانت الأفكار والمواضيع تتهافت عليّ وكأن المدونة تقول ( الإجازة مرفوضة ) .. وفي كل مرّة أستمع لأوامرها , إلى أن قررت في ( ليلة ما فيا ضَو أَمَر ) وبأوامر من عقلي الباطن أن أُخفي المدونة عن العالم وأكتم صوتها حتى لا أسمع منها أي أمر يحيدني عن قراري !

وقد نجحت .. وتمتعت .. وأنجزت ..

ركّزت على أمرين سبق وأن أشرت إليهما في تدوينة تحكي عن سلبيات / إيجابيات العمل .. وهما من النقاط السلبية , وبفضل من الله استطعت أن أصل لمرحلة مرضية – بالنسبة للمدة – في التخلص منهما..

وها انا قد عدت , بشيءٍ من النشاط , والتغييرات ..

1- الهيدر : ( أول ما قررت أعملي واحد طلع اللي تشوفونه , حاولت أعمل غيره يمكن يطلع معاي شي أحلا .. ما قدرت 😕 , قفّل مخّي .. فقررت أنزّل هذا مع أنه تعبني أسمي ما أعرف وين ولا كيف أكتبه !! ) ..

2- أضفت صفحة تحكي بعضاً مني 🙂 ..

3- سأحاول ( لا أعدكم ) أن أغير من المواضيع التي أطرحها , وبما أنني أرى بأن مدونتي لا تسلك مسلكاً محدداً فسأجعلها كذلك , ولن أفصح عن طبيعته ( عشان ما تطبون في بطني ) !!

في النهاية أريد أن أشكر العزيزات على السؤال ومدّي بجرعات من رفع المعنويات 😉

وأعتذر لكل متابعي المدونة عن اختفاءها المفاجئ ..

وأطلب من كل من سبب له ذلك الضيق والحزن والحرمان من التواصل معي العفو والسماح ..

هل كانت الجملة السابقة غرور ؟ .. لا , ثقة بالنفس ؟ .. أيضاً لا !

كانت مجرد مزحه 😛 ..

 

بايخه ؟؟ طيب لا تدوفون !