أطلق يديّا

لا أعرف ما الذي يدفعني للكتابة الآن ..

أشعر أن بداخلي كم هائل من الحديث يريد الخروج كتابيًا !

المشكلة أنني لا أستطيع كتابة كل ما أشعر به ..

وأطلق العنان لـ ” أصابعي ” أن تفضح ما بداخلي ..

حتى لو كنت أكتب باسم مستعار ..

وحتى مع عدم وجود قرّاء .. كما هي حالي الآن !

فأنا لم أخبر أحدًا بعودة المدونة ..

لأني أريد الكتابة لنفسي ولا يهمني أن يقرأها آخرون ..

ومع ذلك .. نفسي تراقبني وأخاف أن أفضحني أمامها .

Advertisements

Comments are disabled.

%d مدونون معجبون بهذه: