ملعب

يُقال : ” المرأة مثل الكورة ، إذا شتَّها ترجع لك ”

وقيلت أيضًا عن الرجل .. وربما تُقال عن الصديق أو الابن والإبنة ..

يبدو أن البشر جميعهم كرات !

عمومًا .. لا يهم مَن منّا يشبه الكرة ..

المهم هو أنّ التشبيه ناقص ..

أي كرة تلك التي تُرمى فتعود من نفسها !؟

جرّب عزيزي المشبّه أن ترمي كرة في ” البر ” وانتظر عودتها !

بتطفش صدقني 🙂 ..

لا بد من وجود حاجز ترتطم به لتعود ..

وهذا الحاجز يمثّل صفات ” اللاعب ” الجميلة والتي تجعل ” الكرة ” تريد العودة إليه ..

فإن لم تملك ذلك ” الحاجز ” فلا تثق في نفسك كثيرًا وتمسّك بـ” كرتك ” .

وربما ” تشوتها ” بقوّة فتعود لـ” تصقع ” وجهك ..

وربما لا تكون ذا مهارة عالية بالـ” شوت ” .. فترتطم لتعود باتجاه آخر .. لشخص آخر ..

Advertisements

Comments are disabled.

%d مدونون معجبون بهذه: